5 أسلحة لتعزيز الانوثة والجاذبية

977301

إن أكثر ما يميّز المرأة عن الرجل ليس مظهرها الخارجي الناعم وحسب وإنما كتلة من التصرفات والتكاوين المنطبعة في شخصيتها والتي تؤثّر على تصرّفاتها وعلى نظرة المجتمع لها، وهو ما يسمّى بالـ “أنوثة” – ذلك السلاح القادر على الوقوف في وجه قساوة الرجل وظلمه أحياناً.

ويقال “تستطيع المرأة أن تحصل على كلّ ما تطلبه وترغبه في حال أحسنت إستخدام سلاحها الانثوي السرّي”.

والانوثة لا تتلخّص بكلمة واحدة وإنما هي مجموعة من التصرّفات والأفعال التي تميّز كل إمرأة عن اخرى وتكسبها هالة خاصة. فما هي الانوثة إذاَ؟

أوّلاً: دفئ الصوت
تتجلّى الانوثة اوّلاً من خلال الصوت الدافئ، فالمرأة التي تملك صوتاً دافئاً وعميقاً تكون أكثر قدرة على جذب إنتباه زوجها نظراً الى الأهمية التي يوليها الاخير الى الصوت. ولذلك ينصح المراة التي ترغب في جذب إنتباه زوجها اليها الى الاعتماد على نبرة صوت دافئة ، والتكلّم بنغمة مسموعة وفيها الكثير من الانوثة.

ثانياً: حلاوة الابتسامة
يقال انّ “الابتسامة سلاح يفتك قلب الرجل”، ولذلك أصبحت سلاح السيدات اللواتي يسعين الى جذب إهتمام أزواجهن اليهنّ في مختلف الظروف والاوقات، كذلك تستطيع المراة الى بلوغ كلّ اهدافها في حال إرتسمت على شفتيها إبتسامة جميلة قادرة على تذويب القلوب المتجلّدة.

ثالثاً: ردّة فعل متّزنة
كذلك، فإن أكثر ما يميّز المرأة عن الرجل هو ردّات فعلها المتّزنة، فمن المعروف أنّ المرأة تتروى كثيراً قبل إتخاذ أي قرار وتملك قدرة غير طبيعية على التحكّم بمشاعرها وبغضبها في حال تعرّضت الى مشاكل، وهذا ما يجذب الرجل اليها.

رابعاً: مظهر خارجي أنيق
يلعب المظهر الخارجي دوراً بالغ الاهمية في عكس صورة المرأة الحقيقية، ولكن هذا لا يعني أن الانوثة موجودة فقط لدى الزوجات اللواتي يلجأن الى الملابس المثيرة، فثمّة فرق شاسع بين الأنوثة والاغراء. وبالتالي تكمن الانوثة في المرأة المرتبة والنظيفة والتي تعرف كيف تختار ما يناسبها من الملابس وتظهر أجمل ما فيها وتخفي عيوبها.

خامساً: مشية واثقة
المرأة – الانثى، هي المرأة التي تخطف أنظار زوجها بسحر مشيتها الواثقة فتكون محطّ أنظاره واهتمامه متى مرّت. ولتكون طريقة “مشيتك” مفعمة بالانوثة والرومانسية والجرأة في الوقت ذاته، عليك أن ترفعي رأسك وتسيري بخطوات ثابتة وحاولي أن تنظري مباشرةً في عيني زوجك.