هذه أسباب التعرّق الليلي

NB-224330-635736898838615155

يُعاني الكثيرون من مشكلة التعرّق ليلاً أثناء النوم إمّا بسبب الطقس الحارّ، ملابس النوم التي يرتدونها أو ‏الأقمشة التي صنعت منها شراشف السرير. لكن إن كنت تُعاني من التعرّق ليلاً ولم تكن أي من هذه ‏العوامل متوفّرة فذلك قد يكون دلالة على بعض المشاكل الصحيّة. إليكم أبرز الأسباب لمشكلة التعرّق ليلاً:‏

ارتفاع درجة حرارة الجسم:‏

من أبرز أسباب التعرّق الليلي هو ارتفاع درجة حرارة الجسم. فدرجة الحرارة المرتفعة داخل غرفة النوم ترفع ‏درجة حرارة الجسم تماماً كما يحصل حين نرتدي طبقات كثيفة من الملابس للنوم. ‏

انقطاع الطمث:‏

انقطاع الطمث والهبّات الساخنة التي تصاحب مرحلة الانتقال أو بداية سن اليأس يمكن أن تُسبّب التعرق.‏

السرطان: ‏

من الأعراض المبكرة لبعض أنواع السرطان بخاصةٍ الأورام اللمفاوية: التعرّق الليلي.‏

تناول الأدوية: ‏

إنّ تناول بعض الأدوية يؤدي إلى التعرق الليلي مثل الأدوية المضادّة للاكتئاب، أدويّة خفض الحمى ‏كالأسبرين، أدويّة الضغط، الكورتيزون... والكثير غيرها. ‏

نقص السكر في الدم: ‏
الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادّة للسكري عن طريق الفمّ ينخفض عندهم معدّل السكر في الدم ‏ليلا وهذا يترافق مع التعرّق‎

.‎
أمراض مرتبطة بإدمان الكحول:‏
الأشخاص الذين لا يستطيعون النوم ليلاً بدون شرب الكحول يُعانون من التعرّق الليلي أكثر من غيرهم ‏لأنّ الكحول يُعتبر مهدئاً للعضلات‎ ‎‏ وحين لا يتمّ استهلاكه من قبل هؤلاء سيؤثّر ذلك على مجرى الهواء ‏العلوي عندهم ويؤدي بالتالي إلى مشاكل في النوم.‏