ثدي المرأة يجذب أعين معظم الرجال.. تفسير علمي لهذا التأثير الأنثوي

sadr

ينجذب معظم الرجال إلى صدر المرأة للوهلة الأولى، على نحو حيّر العلماء الذين بحثوا على الدوام عن تفسير علمي لهذا التأثير الأنثوي.

ويقدم أخصائي علم الأعصاب البشرية لاري يونغ من جامعة إيموري البحثية في ولاية أتلانتا الأمريكية، تفسيراً علمياً لذلك في بحث علمي أجراه، وذكر فيه أن ذلك الانجذاب نحو ثدي المرأة يعود إلى مرحلة الطفولة المبكرة للرجل، وبحسب هذه النظرية فإن قوة الانجذاب إلى السمات الأنثوية تنشأ عن علاقة الارتباط بين الطفل وأمه، التي تتبلور أثناء مرحلة الرضاعة الطبيعية.

ويفيد يونغ بأن الأطفال بطبعهم متكيفون ومتأقلمون فطرياً على الأثداء، وأثناء الرضاعة الطبيعية يتم تحفيز حلمات الثدي بواسطة فم الطفل وهذا بدوره يحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين في جسم الأم والمسمى أيضاً بـ “مخدر الحب” أو “هرمون الحب”، والذي يدعم عاطفة الأمومة، وله أثر جيد على علاقة الوالدة بولدها والعلاقة بين الرجل والمرأة، بل وله تأثير شديد على حالة الأم النفسية وصلتها بطفلها، فهو يولّد إحساساً جميلاً لديها يتطور إلى شعور شديد بالرغبة في الإرضاع.

ويرى يونغ أنه وبالمثل فإن أي تحفيز آخر لحلمة ثدي المرأة سيعمل على إفراز “هرمون الحب” في جسدها، وهذا يؤدي إلى منحها المزيد من الاهتمام لشريكها، وهذا بدوره يوحي للرجل أن تحفيزه لثدي المرأة بالتلامس أو اللعق أثناء ممارسة الجنس يجعل الرجل يشعر بأنه أكثر جاذبية ويمنحه إحساساً بأنه مرغوب فيه كشريك، بحسب ما ينقل موقع فوكوس الإلكتروني.