بالصور: امرأة تخسر أكثر من 400 كغ.. لن تصدقوا شكلها الآن

26277D3C00000578-0-image-a-15_1425059434097

استطاعت سيدة تدعى مايرا روزاليس المُلقبة بـ “أسمن امرأة في العالم” من انقاص وزنها الزائد الذي كان يبلغ حوالي 453 كغ والتخلص من حوالي 80% من كتلة جسمها الضخم بعد معاناتها ومرضها بسببه.

مايرا أُطلق عليها أيضاً لقب (نصف طن القاتل) ويرجع ذلك بسبب اتهامها بقتل شقيقها الذي اُكتشف لاحقاً أنّ القاتلة الحقيقة كانت شقيقتها، وذلك حسب ما ذُكر في موقع (All Day).

26277D4100000578-0-image-a-3_1425059278497

- مساندة عائلة روزاليس لها:

بعدما وصل وزنها للذروة، مايرا لم تستطع أنّ تفعل أي شيء من احتياجاتها بنفسها حيث كانت لا تستطيع التحرك بمفردها، ما جعل عائلتها تساندها وتساعدها لتخطي محنتها المرضية.

ولأنها كانت تتحرك بصعوبة بالغة أُصيبت بقرح الفراش المؤلمة بسبب جلوسها دائماً، الأمر الذي جعلها تقرر تغيير حياتها للتخلص من معاناتها.

تدخل فريق قناة TLC لمساعدة مايرا على فقدان وزنها الزائد، وذلك من خلال تخصيص أضخم فريق من الأطباء من أجل إجراء عمليات جراحية لشفط كميات كبيرة من الدهون حتى تتمكن من التحرك والقيام بالتمارين البدنية اللازمة، واستغرق الأمر وجود العشرات من الأطباء والممرضين للانتقال بها إلى طاولة العمليات.

- العملية:

خضعت مايرا لعمليات عدّة للتخلص من وزنها بالإضافة إلى خضوعها لعملية تحويل مسار معدة حتى لا تعود إلى وزنها مرة أخرى.

ورغم خضوعها للعمليات الجراحية لخسارة وزنها إلا أنها كانت بحاجة لتدريب نفسها على الأكل بطريقة صحية لفقدان بقية وزنها الزائد. روزاليس كانت سعيدة للغاية وهي تمارس التمارين الرياضية وتتناول الأكلات الصحية من أجل تحقيق أهدافها.

أذهلت مايرا الجمهور بشكلها بعد أنّ فقدت وزنها الكبير خلال رحلة طويلة استغرقت 6 سنوات وإجراءها 11 عملية جراحية انتهت بفقدان 80% من وزنها. مايرا أكّدت أنها ترغب بخسارة المزيد من وزنها ولكنها سعيدة بحياتها الجديدة.

26277D1F00000578-2972517-image-m-44_1425065317826

 

2628424400000578-2972517-image-m-35_1425065257914 26277D1200000578-2972517-Mayra_said_she_has_also_changed_the_way_she_thinks_about_food_Be-a-36_1425065263862 2628424C00000578-2972517-image-a-51_1425065376561 2628424800000578-2972517-image-m-50_1425065367162