الإعدام بحق ملكة جمال

3461137736-jpg-38842956259341449

تواجه عارضة الأزياء الكولومبية جوليانا لوبيز 22 عاماً، حكم الإعدام بعدما ضبطت في حقيبتها مخدرات مخبأة في حاسوبها المحمول، بحسب مانشرته مواقع إخبارية.

وذكرت المواقع أن جوليانا لوبيز تعيش حياة جميلة، إذ تدير متجراً للثياب، وتقدم برنامجاً تلفزيونياً، إلى جانب أنها لاعبة كرة قدم.

وفازت جوليانا في مسابقة ملكة الجمال في مقاطعة أنتيوكيا الكولومبية، وكانت تستعد للمشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون هذا الأسبوع.

وفقدت عائلتها الاتصال بها عندما كانت في الصين لشراء بضاعة لمتجرها، واتصلت عائلتها بالسفارة الكولومبية معلمة إياها بأن ابنتها مفقودة.

وأكدت الشرطة الصينية أنها قبضت على لوبيز بتهمة تهريب المخدرات.

وجاء في المواقع إن الشرطة الصينية عثرت على كمية كبيرة من المخدرات داخل جهاز الكمبيوتر الخاص بلوبيز لدى وصولها إلى مطار قوانغتشو.

يذكر أن الصين تحظر تهريب المخدرات، وتحكم على المهربين بالإعدام.