إمرأة تتحول الى تمثال حجري بسبب مرض نادر

978461

تعاني امرأة أمريكية من حالة مرضية نادرة تجعلها غير قادرة على الحركة نتيجة تحجر جميع عضلات جسمها.

وشخص الأطباء إصابة ويتني ويلدون (23 عاماً) بمتلازمة الرجل المتحجر في سن 13 عاماً، وهو اضطراب نادر يؤدي إلى تصلب العضلات والأوتار والأربطة والأنسجة الضامة الأخرى في الجسم لتتحول إلى ما يشبه العظام.

ويمكن لأي إصابة بسيطة تتعرض لها وتني أن تتسبب بتسريع عملية نمو عظام جديدة وتؤدي إلى تجمدها في مكانها كالتمثال الحجري. وعلى مر السنوات ازدادت حالتها سوءاً بشكل تدريجي، ولم تعد الآن قادرة سوى على تحريك ذراعيها وساقيها ورأسها بشكل محدود.

وتستعمل ويتني كرسياً متحركاً للتنقل، كما اضطرت لتوظيف مساعدة شخصية تحضر لها الطعام وتساعدها على الاستحمام وارتداء ملابسها بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتقول ويتني: “أريد أن أفكر بشكل إيجابي ومتفائل بشكل دائم، ولا أحاول التفكير بأن جسدي يتحول إلى حجر، لذلك أخرج بشكل دائم مع الأصدقاء لأمارس حياتي بشكل طبيعي، لكنني أحاول أن أتجنب التعرض لأي جرح أو إصابة”.

وعلى الرغم من أن الأطباء يتوقعون أن تسوء حالة ويتني بشكل أكبر مع الوقت، إلا أنها تأمل أن يتمكن الطب من إيجاد علاج مناسب يعيد لها القدرة على الحركة من جديد.